تعقيم القطط.. موضوع شامل ومفصل بهذا الخصوص!

بعد عملية تعقيم القطط

عملية تعقيم القطط عملية دقيقة جداً، فهي عبارة عن عملية جراحية يتم استئصال المبايض والرحم (للإناث)، واستئصال الخصيتين (للذكور) ثم القيام بتعقيمهما، ويمكن للقط العودة للبيت بعد مرور 48 ساعة من القيام بالعملية الجراحية، مع الإهتمام بطعامه وشرابه وتغيير الجرح بشكل مستمر.

أسباب تعقيم القطط:

  هناك أسباب خاصة بالذكور، وأسباب أخري خاصة بالإناث.

بالنسبة للإناث:

  • لتقليل أعداد القطط.
  • لتقليل الإزعاج.
  • لمنع انتقال العدوي والأمراض.
  • عدم توفر المأوي لها.
  • هروب القطط من المنزل للبحث عن شريك لتزاوج
  • عدم القدرة علي الدفاع عن نفسها.

بالنسبة لذكور:

  • للسيطرة علي الفوضي والازعاج الذي تظهر عليه.
  • للتقليل من جموحه وهروبه من البيت .
  • لتقليل العدوانية.
  • لمنع انتقال الأمراض والعدوي بسبب التنقل الدائم.
  • لتقليل التعرض للندوب والجروح الناتجة عن الشجار الدائم.
  • لتقليل الكثافة العددية.

 ما هي فوائد تعقيم القطط؟

علي الرغم من دقة وصعوبة عملية التعقيم؛ إلا أن لها فوائد عديدة علي القطط وصحتها.

  •  ومن هذه الفوائد العديدة سواء للذكور أو للإناث:
  • عملية التعقيم تقضي علي خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبايض، بإعتبار عدم وجودهما من الأساس.
  • يقضي علي خطر الإصابة “بسرطان الثدي”.
  • يحد من خطر إصابة الإناث بمرض “تقيح الرحم” الذي يحتاج إلي عملية عند معالجته.
  • تقليل كمية الفضلات الغير مرغوب فيها الصادرة من القطط.
  • وسيلة فعالة للحد من عملية “القتل الرحيم” التي تطال القطط الغير صالحة للإقتناء.
  • تأثيرها الإيجابي علي صحة وسلوك القطط.
  • تمنع التغيرات الهرمونية الناتجة عن مرضي السكري والصرع التي تحتاج إلي تدخل طبي.
  • تكسب القطط الوزن وتكون صحتها أفضل.
  • تحد من التصرفات الغير لائقة: كالتبول خارج الصندوق، والعدوانية، والتدحرج المفاجئ.

متي يتم تعقيم القطط؟     

إن تحديد الوقت المناسب لتعقيم القطط يعتمد علي عدة عوامل: العوامل الصحية، والعوامل السلوكية، والبيئة المحيطة بالقطط بالإضافة للنضج الجنسي. تلك العوامل هي التي يحدد عليها ما إذا كان القط مهييء أم لا، ولكن يفضل زيارة الطبيب البيطري للتأكد والمشورة وأخذ النصيحة.

وفي بعض الدراسات أعلنت أن العمر المناسب للتعقيم هو 6 أشهر، وبعض الدراسات قالت أن النضج الجنسي للقط يبدأ من عمر 4 أشهر، وهناك دراسات حديثة أثبتت أنه يمكن تعقيم القطط من عمر 8 أسابيع.

وفي أغلب الأحيان عندما تصل القطط لسن البلوغ؛ وغالباً يكون في عمر ال7 أشهر؛ تبدأ عندها دورة الحرارة التي تمتد من إسبوعين إلي ثلاثة أسابيع طوال السنة؛ إلا إذا أصبحت الأنثي حامل وفي خلال أول أسبوع من دورتها ستقوم بالعديد من السلوكيات الغير لائقة إجتماعياً، والتي تثير الذكور، ومنها:   

  • البكاء والصراخ المستمر.
  • العدوانية.
  • الفرك والتدحرج المفاجئ علي الأرض.
  • بالإضافة إلي هذه التصرفات؛ رائحة جسدها.
  • التبول خارج الصندوق “بشكل ملحوظ” لإثارة الانتباه.

ولذلك فإن إزالة المبايض توقف “دورة الحرارة” التي تمر بها القطط، وبالتالي تمنع حدوث تلك السلوكيات الغير لائقة.

ماهي مخاطرعملية تعقيم القطط؟

هناك بعض المخاطر المحتمل حدوثها أثناء وبعد العملية، ومن هذه المخاطر:

  • التحسس من الأدوية.
  • إعطاء الجسم رد فعل سلبي للمخدر.
  • التقيء أثناء العملية مما قد يسد مجري التنفس.
  • النزيف الداخلي.
  • الإصابة بعدوي بعد العملية من أدوات الجراحة.
  • اصابة الجرح بعدوي بكتيرية.
  • إزالة خيط الجراحة بعد العملية.
  • تشكل الجيوب الأنفية.
  • تكون أكياس حول الشق تحت الجلد.

في حالات نادرة، يمكن أن تعاني القطط من مضاعفات خطيرة بعد تعقيمها أو تحييدها، ومن المؤكد أن بعضها قد يكون مرتبطًا بخطأ الجراح نفسه الذي قام بالجراحة، لكن معظمها يحدث لأن القطط ليست بالضرورة سعيدة بوجود غرز في أجسامها، أو لأنها لا تعرف ما يكفي من المعرفة  للحفاظ على صمتها والبقاء بدون حركة قد تضر بها حتي تتعافى دواخلها.

ولكن كل هذه المخاطر نادرة الحدوث، كما أن بعضها يمكن علاجه والتغلب عليه، ولذلك لا داعي للقلق.

ماهي الآثار الجانبية بعد عملية تعقيم القطط؟

في الغالبية العظمي لعمليات التعقيم التي تتم علي القطط لا تُثمر بنتائج سلبية علي الإطلاق، إلا أنه لوحظ أن هناك سُلالة معينة من القطط وهي: “سلالة السيامي” قد ينمو الشعر داخل هذه السلالة بشكل أغمق علي منطقة العملية، ولكنه مع الوقت يتبدل ويعود إلي اللون الأصلي، كما أن أغلب القطط تكتسب الوزن بعد العملية؛ وذلك بسبب نقص عملية التمثيل الغذائي؛ مما يؤدي إلي الشعور بالكسل؛ فتزيد القطط في الوزن.

ومن هنا نستطيع القول أنه إذا كنت قد أخذت قرار القيام بعملية التعقيم لقطك، فإنه من الأفضل لك القيام بذلك في عمر مبكر للقط، وذلك لما لها من مميزات وإيجابيات كثيرة تتعلق بالبيئة والسلوك الإجتماعي وحتي الصحة العامة للقط. وفي المقابل؛ فإنه ليس هناك أي تأثيرات سلبية قد تضر بالقط بعد القيام بعملية التعقيم علي الإطلاق.

سلوك القطط بعد التعقيم:

قد تأخذ القطط التي تم تعقيمها مدة يوم أو يومين من السلوك الهادئ مع تناقص الشهية لديها، كما أن معظم القطط تتأثر بالتأثيرات المُهدئة للمخدر ومسكنات الألم أكثر من تأثرها بالألم نفسه، حيث تؤكد الأبحاث علي فعالية تقنيات تخفيف آلام القطط الحديثة هذه الملاحظة.

وتشمل علامات التعافي الشائعة للقطط ما يلي:

  • المشئ ببطئ أكثر عن ذي قبل.
  • كثرة النوم.
  • فقدان الشهية وأكل كميات أقل من الطعام.
  • قلة القدرة علي القفز بشكل كبير.

إذا كان هناك أي أحداث سلبية جديرة بالزيارة البيطرية يجب ملاحظتها من قبل مالك القطط، فإنها غالباً ما تكون مرتبطة بنزيف ما بعد الجراحة، يجب أن يكون أي نزيف أو لعق مفرط سببًا كافياً لإحضار قطك الذي تم تعقيمه مؤخراً إلى الطبيب البيطري لزيارة متابعة للاطمئنان عليه.

اشياء يمكن ملاحظتها وقد تتطلب تدخلًا بيطريًا:

  • تورم.
  • نزيف.
  • وجود احمرار أو رائحة عند مكان الخياطة.
  • نقص الشهية.
  • حدوث خمول شديد بعد الاثني عشر ساعة الأولى بعد عملية تعقيم القط.

العناية اللازمة بالقطط بعد عملية التعقيم:

بعد عملية تعقيم القطط
بعد عملية تعقيم القطط

الحفاظ قدر الإمكان علي هدوء القطط:

أول شيء سيشرحه الأطباء البيطريون لك ويوصون به هو أن القطط يجب أن تظل هادئة أثناء التعقيم أو وقت التعافي بعدها، مما يعني عدم الإفراط في الجري أو القفز أو اللعب، قد يكون الأمر صعب نوعاً ما بالنسبة لك ولقطك، نظراً أن القطط هي قطط في كل الأحوال، ومن الصعب أن تسيرعلي تعليمات الاطباء، كما أنهم عادة ما يشعرون بالتعافي سريعاً وأنهم بصحة جيدة بعد وقت قليل، فمن المحتمل أن يعودوا إلى اللعب والحركة كالمعتاد بمجرد عودتهم إلى المنزل.

اعمل علي ابقاء قطك بالداخل خلال فترة التعافي:

جزء من الحفاظ على هدوء القطط هو إبقائها في الداخل بعد الجراحة، خاصة بعد إجراء أي عمليات كبيرة في البطن مثل التعقيم، وهو ما يضمن عدم قيام القطط بقفزات هائلة على الجدران أو الأسوار والمخاطرة بجرحها بحركات جنونية عبر الفناء الخلفي، كما أن رؤيتهم في الداخل تعطي فرصة ومساحة أكبر للمالكين لمراقبة قططهم بشكل روتيني وأدق أثناء عملية الشفاء.

اعمل علي عزل قطك الذي تم تعقيمه:

أفضل طريقة للحفاظ على هدوء القطط بعد عملية الجراحة هو الاحتفاظ بالقطط التي تم تعقيمها مؤخرًا في غرفة واحدة بعيدة ومعزولة عن القطط لبضعة أيام، فهذا يعزلهم بشكل فعال عن الآخرين الذين قد يضايقونهم أثناء فترة تعافيهم، كما أنه قد يفيدك أيضًا أنه في الحد من ارتفاع الأثاث، أي التقليل من القفزات، عن طريق اختيار غرف ذات أثاث منخفض.

متابعة وملاحظة مكان الجراحة بشكل يومي:

يجب على المالكين مراقبة مكان الجراحة مرة واحدة على الأقل يوميًا، حيث يجب أن يتأكد من أنها ليست حمراء أو منتفخة، أو تنزف أو تبدو ملتعقة، فببساطة أي من هذه النتائج هو سبب مهم لزيارة الطبيب البيطري!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.