عمر تزاوج الحمام.. بالنسبة للذكور والإناث

عمر تزاوج الحمام

الحمام من الطيور الأليفة والمستأنسة مع الإنسان، يحب الناس تربيته واقتنائه، يختلف السبب في شرائه ما بين وضعه للزينة بألوانه الزاهية أو لتربيته ثم أكله، وهذا ما يجعل العديد من المربين يتساءلون عن عمر تزاوج الحمام.

من المعتقد لدي الكثير أن الحمائم الصخرية هي أول طائر مستأنس تمت تربيته من أجل اللحوم منذ زمن قدماء المصريين، حيث تم إدخال هذه الطيور إلى أمريكا الشمالية من أوروبا في القرن السابع عشر، وقد ارتبطت بالبشر لآلاف السنين. يمتلك الحمام  شخصية أكثر بكثير مما قد يفترضه أي شخص ممن لم يراهم إلا في قطعان تلتقط الحبوب من إحدي المزارع، مثل الطيور المنزلية.

يظهر الحمام بشكل أفضل عندما يتم الاحتفاظ بعدد قليل من الأزواج وإطعامهم يوميًا في مكان مستقر، ولجعلهم طيور أليفة مثيرة للاهتمام، فإن من الأفضل بالنسبة لك اقتناء اثنين من الحمام فقط، فهما كافيان تمامًا ليكونا رفقاء مسليين للغاية، كما قد تمتلك بعض الأنواع منهم قدرة ذهنية أكثر من غيرها.

عمر تزاوج الحمام:

يبلغ الحمام الذكر سن البلوغ الجنسي ما بين ثلاثة إلي خمسة أشهر، بينما تصل الأنثي إلي البلوغ الجنسي ما بين أربعة إلي سبعة أشهر، كما تتم عملية المزاوجة عندما يضع مربي الحمام للذكر والأنثي وحدهم بعُشٍ واحد، ومن الممكن أن يستمر موسم تزاوج الحمام طوال العام بشرط تحسن الظروف المناخية لهذا، ولذلك قد يقل خلال أشهر الشتاء.

شكل عش الحمام:

 يشبه عش طيور الحمام الصحن في الشكل ويكون مصنوعًا من السيقان والأوراق، وتجلس الأنثى على العش قبل يوم أو يومين من وضع البيضة الأولى، كما تضع أنثي الحمام بيضتين غالبًا، وتقضي أنثي الحمام معظم الوقت على البيض حيث تكون في العش من منتصف بعد الظهر إلى منتصف الصباح، ويتناوب معها الذكر، كما تستمر فترة الحضانة حوالي 18 – 21 يومًا، وعندما يفقس البيض يتم تغطية الصغار باللون الأصفر، ويُشار إلى الحمام الصغير في العش باسم “الزغاليل”.

ماذا يأكل فراخ الحمام حديثي الولادة؟

  • يتم تغذية الفراخ في البداية بما يشار إليه بحليب المحاصيل، وبعد مرور 10 أيام، يتم تغذية الصغار بكميات متزايدة من أنواع الطعام التي يأكلها الحمام البالغ، وتترك حليب المحاصيل.

كيف تنمو فراخ الحمام؟

  • يتضاعف حجم الصغار في أول يوم ونصف بعد الولادة، مما يصنفها كواحدة من أسرع الفقاريات نموًا في العالم.
  • وبعد مرور أسبوعين، يبدأ الريش الخاص بالطيران في الظهور، وبقدوم الأسبوع الثالث يغطي الريش جسد الحمام.
  • يكتمل نمو الذيل والريش بمرور اليوم الثامن والعشرين، كما يكون وزنه هو وزن الحمام الكبير البالغ.
  • وبعدها ولمدة 10 إلي 18 يومًا آخرين سيبدأ صغار الحمام في الخروج من العش، كما سيبدأ الحمام الذكر بتعليمهم ما يحتاجون إلي معرفته للتكيف مع البيئة خارج العش وللبقاء علي قيد الحياة.
  • ستبدأ بعدها الأنثي في معاودة التزاوج، وتتكرر هذه العملية كل 30 يوم تقريبًا في ظروف الطقس الجيد الذي يسمح بذلك.

هل يعيد الحمام استخدام نفس العش مرة أخري؟

إن أردنا أن تكون الإجابة أكثر تحديدًا ودقة، فسنقول أن موقع العش الأول يتم استخدامه من قبل الحمامة لبناء العش الثاني، أي أنه مع كل عملية وضع للبيض يبني عشًا جديدًا، حتي أنه يمكن أن يصل طول العُش الذي يصل عمره لسنوات إلي 7 بوصات، وعرضه إلي 19 بوصة.

ما الذي يتغذي عليه الحمام البالغ؟

يتغذي الحمام علي الأرض، ويوصي باستخدام وحدة تغذية أرضية لجميع الطيور التي تتغذي علي الأرض، وذلك لمنع تلف البذور وللحفاظ علي الطيور بصحة جيدة دون التعرض لأي ملوثات. وأفضل أنواع الطعام الممكن للحمام هي أنواع من البذور المختلطة بشكل صحيح والمصنوعة خصيصًا للحمام.

ما هي الحيوانات المفترسة التي تهدد الحمام؟

تشمل المفترسات الأولية للحمام البشر، الصقور والقطط. بينما الحيوانات المفترسة العشبية هي الراكون والغربان والبوم.

هل الحمام طيور ذكية؟

طبقًا للبروفيسور ريتشارد جيه في مختبرات هارفارد النفسية، فكانت إجابته نعم، الحمام قد أثبت أنه من الطيور الذكية، فقد استطاع تعلم جميع حروف الأبجدية الإنجليزية.

وفي دراسة أخري، تمكن الحمام من التعرف علي نفسه في المرآة، ولهذا لقد أثبت الحمام أنه ذكي جداً، بالإضافة إلي أنه واحد من بين ستة أنواع، والوحيد من غير الثدييات الذي يمكنه القيام بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.